شاهدوا.. فضيحة تحدث داخل سجون النساء في البرازيل!

منوعات قامت وسائل الإعلام البرازيلية بشن هجوم قاسي على وزارة الداخلية ووزارة العدل، خاصةً بعد انتشار مقاطع فيديو تظهر فيها بعض نزيلات سجن كولونيا بانيل في مقاطعة بيرنامبوكو، شمال شرق البلاد وهن يحتسين الخمور ويتعاطين الكوكايين ويتحدثن في الهواتف المحمولة من داخل زنزانات السجن.

واعتبرت الصحافة البرازيلية ما يحدث عبارة عن فضيحة جديدة تضاف إلى فضائح الوزارتين، اللتين تواجهان فشلاً ذريعاً في السيطرة على الأوضاع داخل السجون،التي تشهد انفلاتاً أمنياً وأحداث عنف وتمرد أدت إلى مقتل العشرات.

وفي أحد مقاطع الفيديو، ظهرت بعض السجينات يدخن سجائر الماريجوانا، ويشربن الخمر وكانت إحداهن توزع مخدر الكوكايين على طبق لزميلاتها بينما تقوم أخرى بالتقاط صور سيلفي لنفسها مع إحدي زميلاتها.

كما ظهرت سجينات أخريات وهن يدخن سجائر الماريجوانا، ويشربن الخمر. وكانت إحداهن توزع مخدر الكوكايين على طبق لزميلاتها بينما تقوم أخرى بالتقاط صور سيلفي لنفسها برفقة إحدى زميلاتها.

أما ضباط وحراس السجن، فاتهمتهم الصحف البرازيلية بالتواطؤ مع السجينات، اللاتي يقضين عقوبات جنائية، كما وتم اتهاتهم بتسهيل دخول المخدرات والخمور والهواتف المحمولة لهن، مقابل ممارسة الجنس معهن أو الحصول على مقابل مادي.

من جهته، اعترف وزير العدل وحقوق الإنسان، بيدور يوركو، بوجود تقصير فادح في الرقابة الإدارية داخل السجون، مؤكداً أنه سيتخذ الإجراءات العقابية الرادعة ضد المتورطين في الفضيحة حتى لا تتكرر هذه الوقائع المشينة في سجون أخرى.

وأضاف بوركو أنه أمر بإقالة مدير سجن كولونيا وأمر بالتحقيق مع جميع الضباط، لافتاً إلى أن دخول المخدرات والهواتف المحمولة والخمور، إلى زنازين التأديب أمر شائن .المصدر: شاشة.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
0 :التعليقات
أضف تعليق
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية